جنبلاط نجح في تجاوز “اختبار” المحكمة

علمت صحيفة “الانباء الكويتية” أن النائب وليد جنبلاط مرتاح لجانب واحد من شهادته أمام المحكمة الدولية، وهو الأمر المتعلق بعلاقته مع حزب الله، وهو أفاد بعض المحيطين به بأن همه الأول كان عدم التصادم مع الحزب عندما يعود الى بيروت على خلفية كلامه أمام المحكمة، وهو يعتبر أنه نجح في تجاوز هذا “الاختبار” ولم يقدم ما يسيء الى هذه العلاقة.

أما كل ما قدمه من تحليلات ومعلومات أو اتهامات ضد النظام السوري فلن تترك أي آثار جانبية لأن مواقفه خارج المحكمة ضد النظام لا تقل حدة.