جنبلاط استنكر تفجير القطيف: يستهدف ضرب إستقرار المملكة والتعرض لأمنها الوطني

إستنكر رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط “التفجير الإرهابي الذي إستهدف منطقة القطيف في المملكة العربية السعودية، وعبر عن شجبه الشديد “لاستهداف المدنيين الابرياء أثناء تأديتهم الصلاة في المسجد”.

وأكد أن “هذا الحادث الإرهابي البربري المدان يؤكد مرة جديدة أن الإرهاب لا يميز بين المناطق أو الأشخاص أو الطوائف أو المذاهب، وهو يستهدف ضرب إستقرار المملكة والتعرض لأمنها الوطني الذي يبقى ركنا أساسيا من منظومة الأمن العربي”.




وتقدم جنبلاط بالتعازي الحارة من عائلات الشهداء وذويهم، متمنيا “دوام الإستقرار للمملكة العربية السعودية في هذه المرحلة العصيبة التي تمر بها المنطقة”.