بري: لا أرى في الأفق نوراً

عبّر رئيس مجلس النواب نبيه بري “بمزيد من الأسف والأسى رئيس” عن “نفق التعطيل المظلم”، وقال: “الخروج عن اللعبة الديموقراطية أوصلنا إلى ما وصلنا إليه، للأسف الشديد عقدنا من الجلسات “دزينتين” وما زلت لا أرى في الأفق نوراً”، معتبراً أنّ “كل الطبقة السياسية في البلد مسؤولة عن هذا الفشل”.

بري، وفي حديث إلى صحيفة “المستقبل”، وعن رأيه بالمبادرة التي طرحها رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” النائب ميشال عون، أجاب: “كتلة التحرير والتنمية اجتمعت بوفد التكتل وجرى نقاش حول هذه المبادرة وتقديم بعض التوضيحات”، مؤكداً استمرار “النقاشات والتوضيحات” بهذا الشأن.




إلا أنّ رئيس المجلس أردف قائلاً: حتى اليوم “بعدني ما شايف نور” لكنّ المحادثات والمشاورات مستمرة وسارية مع كتلة العماد عون كما مع كل الكتل النيابية”.

ورداً على سؤال، جدّد بري الإشارة إلى أنّ “بعض النقاط في الطرح العوني تحتاج إلى تعديل دستوري بينما النقاط الأخرى التي لا تحتاج إلى ذلك “سبق أن تم التمديد لولاية المجلس النيابي على أساس إجرائها لكنها لم تحصل بعد، كإقرار قانون جديد للانتخابات النيابية وانتخاب رئيس للجمهورية”.

وعن الانتخابات الفرعية المزمع إجراؤها، اكتفى بري بالقول: “هذا الموضوع عند الحكومة المعنيّة بتحديد مواعيدها، والأمر يتعلق بوزارة الداخلية إذا وجدت الجوّ مناسباً لإجراء الانتخابات”.