النواب المسيحيّون في ١٤ آذار في بكركي غداً

في ظلّ أفُق الاستحقاق الرئاسي المسدود، تتّجه الأنظار غداً إلى بكركي التي يزورها النواب المسيحيّون في قوى 14 آذار، في “تظاهرة” نيابيّة رافضة الفراغَ، هندَسها وزير الاتّصالات بطرس حرب، وستضمّ إليها نوّابٌ من مختلف المذاهب المسيحيّة يُمثّلون كتلَ 14 آذار”.

وأفادت صحيفة “الجمهورية” “فيما سيَتحدّث حرب باسم “النواب المستقلّين”، من المتوقّع أن يُلقيَ ممثّلٌ عن كلّ كتلة أو حزب، كلمةً بدوره. وللمناسبة سيُلقي البطريرك الماروني الكاردينال مبشارة بطرس الراعي كلمةً يدعو فيها الكتلَ النيابية للنزول إلى المجلس لانتخاب رئيس جمهورية، أو إطلاق مبادرة تؤدّي إلى انتخابه. ومِن المتوقّع أن تكونَ نبرتُه عاليةَ السقف، لأنّ الوضعَ لم يعُد يتحمّل غيابَ رأس الدولة. وسيُحذّر مجدّداً من الوصول إلى المؤتمر التأسيسي وفرضِ المثالثة”.