السيّد رداً على جعجع: من احترف القتل في ماضيه يهون عليه الكذب في حاضره ومستقبله

ردّ اللواء الركن جميل السيد على ما جاء على لسان رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في مؤتمره الصحفي أمس، من انه يجب استدعاء اللواء السيد للشهادة في قضية الوزير السابق ميشال سماحة ، بالقول ان جعجع لا يمكن ان يفوته بأن اللواء السيد كان قد تقدم فعلاً بشهادته في هذه القضية  امام قاضي التحقيق العسكري رياض ابو غيدا بتاريخ ٢٠١٥/٩/١٨،  وأن جميع وسائل الاعلام قد واكبت هذا الحدث في حينه ، مشيراً الى ان لجوء جعجع الى الكذب وتشويه الحقائق لا يمكن ان يفاجىء احداً كون من احترف القتل في ماضيه يهون عليه الكذب في حاضره ومستقبله.

وأشار اللواء السيد بأنه من القانوني والطبيعي معاقبة سماحة حتى ولو جرى استدراجه الى نقل المتفجرات من سوريا، لكن ما رآه اللبنانيون أمس من مبالغات سمير جعجع في انتقاد القضاة وفي التباكي على استقرار لبنان وعلى الدولة بسبب الحكم المخفف على سماحة ، جعلهم يتوهمون انهم امام حمامة سلام او امام الأم تيريزا، مضيفاً بأنّه،  وخلافاً لتصريحات جعجع وبعض قادة ميليشيات الحرب الاهلية السابقين من ان الحكم المخفّف على سماحة يشجع القتل والاغتيال في البلد ، فإنّ اكثر ما يشجع على القتل والاغتيال والتفجير في لبنان هو ان قادة تلك الميليشيات الذي قتلوا وذبحوا ودمروا وهجّروا وفجّروا ونهبوا، قد جرت مكافأتهم على جرائمهم من خلال اتفاق الطائف، فتحكّموا بالدولة  وقسمّوها على أزلامهم ومقاساتهم وحرّضوا وشتّتوا اهلها طوائف ومذاهب، في حين أنّ العدالة الحقيقية كان يجب ان تضعهم في السجون أو أن تُرسِلهم الى القبور .