الراعي: للعودة إلى الدستور في كل مبادرة لانتخاب الرئيس

شدد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي على أنّ “المدخل الرئيسي لانتخاب رئيس للجمهوريّة هو العودة إلى الدستور واستلهامه في كل مبادرة فعلية ومنطقية من شأنها أن تؤدي إلى الحل المنشود”.

ودعا الراعي، في عظة الأحد، المسؤولين السياسيين والكتل النيابية إلى “العودة إلى حقيقة الدستور والميثاق الوطني، ليتمكنوا من القيام بواجبهم الوطني في إيجاد مخرج لأزمة الفراغ في سدة الرئاسة وينتخبوا رئيساً للبلاد”.




ورأى الراعي ان “لا جدوى من التراشق بالتهم، ومن تجنب الحوار الوطني المسؤول والصريح، ولا من الإدعاء بالموقف الفردي وكأنّه وحده الصواب ورفض أي موقف مغاير ورأيٍ آخر”، وشدد على أنّه “ينبغي الإقرار بخطأ أساسي هو مخالفة الدستور المتمادية”.