ابراهيم: الأخبار المتداولة حول العسكريين المخطوفين تؤثر سلباً على الملف

صدر عن مكتب  المدير العام  للامن العام اللواء عباس ابراهيم بياناً طلب فيه عدم نشر أي معلومات أو أخبار لها علاقة بملف العسكريين المخطوفين إلاّ بعد العودة للمراجع المعنية “رأفةً بأعصاب الأهالي”.

وجاء في البيان: “تناولت بعض وسائل الاعلام في الاونة الاخيرة معطيات تتعلق بمسار المفاوضات  في ملف العسكريين المخطوفين، وتبين انها مجرد اخبار وتحليلات لا تمت الى الحقيقة بصلة وتؤثر سلبا على هذا الملف، لا بل  تساهم في التعكير على عملية التفاوض الجارية وقد  تعرّضها  الى الانتكاسة  نتيجة ضخ معطيات إما مجتزأة او غير واقعية، وبالتأكيد هذا ما لا يريده احد”.




وأضاف: “يتمنى مكتب  المدير العام  للامن العام من وسائل الاعلام عدم نشر اي معلومات او اخبار لها علاقة بهذا الملف الا بعد العودة الى المراجع المعنية،  والاكتفاء حاليا بما يصدر من بيانات عن اصحاب الشأن الذين  لن يتوانوا في الكشف عما يجري في هذه القضية  في الوقت المناسب، وذلك رأفة بأعصاب أهالي العسكريين وصونا للحقيقة ولايصال هذه القضية الى خواتيمها المرجوة”.