أبو فاعور: حملة سلامة الغذاء مستمرة مهما هُدّدنا

أكد وزير الصحة وائل أبو فاعور أنّ “سياسة سلامة الغذاء هي سياسة دائمة وهي إضافة إلى ما يمكن أن تقدمه للمواطن في حياته في الوقت نفسه تعيد الاعتبار إلى مفهوم الدولة في ذهن المواطنين اللبنانيين”.
وقال إنّ الدولة مهما كانت فيها صعوبات يجب أن تكون عينها شاخصة لأن تقنع المواطن بأنّها تستحق أن تلقب دولة، وما نقوم به هو مساهمة متواضعة في كيفية الحفظ على الدولة وترميمها”.

وأضاف أنّ “السياسة التي نتبعها في وزارة الصحة أتمنى أن تنعكس على عمل كلّ الوزارات، فالإصلاح لم يعد رفاهية بل هو قدر ملزم لا بدّ منه لأنّ غياب الإصلاح يعني انهيار الدولة والوطن”، ونستطيع القول إنّ الدولة تسعى عبر ما تقوم به أن تحمي المواطن”.




وأكد أنّ “الخلاف الأساسي في لبنان هو الدولة فعلينا ترميم الدولة ونحن نعتبر كوزارة صحة أن من مسؤوليتنا تأمين لللبنانيين الحد الأدنى من الحماية في القضايا الخطرة على صحتهم”، معتبرا أنّ “انهيار الإصلاح أي انهيار الدولة وانهيار الدولة يعني انهيار الوطن”.

وقال: “نستطيع القول إنّ الدولة تسعى عبر ما تقوم به أن تحمي المواطن، وما نقوم به ليس عملا إداريا وليس عملا بسيطا انما واجبنا حماية المواطن، والخلاف الأساسي في لبنان هو الدولة فعلينا ترميم الدولة ونحن نعتبر كوزارة صحة ان من مسؤوليتنا تأمين لللبنانيين الحد الادنى من الحماية في القضايا الخطرة على صحتهم”.

وأضاف: “لم ننجح بأن نحول هذا المسار الى مسار عام في المؤسسات اللبنانية لكننا سنصل لان المواطن يشعر بكمية الجهد المبذول، فلا تراجع في هذه الحملة مهما هددنا الحملة مستمرة والقانون سيطبق”.

وأكد أنّه “في الأسبوع المقبل، سنكمل جولتنا على الحضانات وسنقوم باقفالها أما الحضانات المرخصة الجديدة فأصبح عددها 62”.

وقال “تقفل المختبرات الطبية غير المرخصة، وتقفل المختبرات الطبية المرخصة والتي لا يوجد فيها الاطباء الحاملون اجازة في مجال الطب”.