آلان عون: رئاسة الجمهورية قضية حياة أو موت

رأى عضو تكتل التغيير والإصلاح النائب ألان عون أنّ “هناك دائما اعذارًا والنتيجة واحدة، لا يريدون الاعتراف بحقوق المسيحيين في الاستحقاق الرئاسي”. وأضاف: “لقد اصبحت رئاسة الجمهورية بالنسبة الينا قضية حياة او موت على المستوى السياسي كمسيحيين، وليس فقط كفريق سياسي.

عون، وفي حديث إلى صحيفة “النهار”، قال: ” نريد، من خلال توافق على آلية جديدة، تصويب الخطأ المتمادي في حق المسيحيين، والذي تفاقم من خلال تطيير الانتخابات النيابية مرتين، وتطيير الطعن في المجلس الدستوري، ومن خلال قانون انتخابي غير عادل انتج اكثرية فيها خلل مسيحي، كلها اسباب افقدت هذا المجلس مشروعيته”.




وأشار عون إلى أن “موضوع التعيينات الأمنية مطروح الان”، وتابع: “نحن من دعاة ان يحصل من ضمن سلة وتحل القصة دفعة واحدة. هناك بالطبع عنصر ثقة مفقود مع كثيرين، وهناك نيات بعضها مبيت وبعضها معلن في شأن عدم الاستعداد للتعيين. وفي هذه الحال، طبيعي طرح الموضوع من ضمن سلة متكاملة، لكي نضمن حصول هذا الامر”.