//Put this in the section

سلطنة عمان أكثر دول الخليج ترحيبا بالاتفاق النووي مع إيران

رحبت سلطنة عمان يوم الجمعة باتفاق إطار توصلت إليه إيران مع القوى العالمية بعد أن كانت قد ساعدت في استضافة بعض الجهود الدبلوماسية التي أدت إليه.

وتوصلت إيران يوم الخميس إلى الاتفاق مع القوى العالمية لكبح برنامجها النووي لمدة عشر سنوات على الأقل ورفع العقوبات الغربية تدريجيا لكنه مرهون بالتوصل لاتفاق نهائي في غضون ثلاثة أشهر.




وذكرت وكالة الأنباء العمانية أن وزارة الخارجية في السلطنة وصفت الاتفاق بأنه “مرحلة أساسية ومهمة على درب اتفاق نهائي بحلول 30 يونيو القادم والذي من شأنه أيضا أن يفتح مرحلة جديدة نحو مزيد من الأمن والاستقرار إقليميا ودوليا.”

وقال بدر البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية العمانية عبر حسابه على موقع تويتر “إن الاتفاق الدولي بين إيران ومجموعة خمسة زائد واحد يعد إنجازا للمجتمع الدولي وانتصارا للسلام ودبلوماسية السلام.”

وكانت عمان وسيطا مهما عندما أطلقت طهران وواشنطن محادثات سرية بشأن اتفاق نووي محتمل في 2013.

وكان رد فعل العاهل السعودي الملك سلمان أكثر تحفظا إذ ذكرت وسائل إعلام سعودية أنه قال للرئيس الأمريكي باراك أوباما في اتصال هاتفي إنه يأمل في التوصل لاتفاق نهائي “يؤدي إلى تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم