حزب الله: الارهابيون يخدمون المشروع الصهيوني

دان “حزب الله”، “التفجير الإرهابي الذي نفذه المجرمون التكفيريون في العاصمة السورية دمشق” ، ورأى ان “هذا التفجير هو حلقة من سلسلة تفجيرات استهدفت الزوار في سوريا والمدنيين في العراق والمصلين في باكستان وراح ضحيتها العشرات من الشهداء”.

وأشار الحزب في بيان الى أن “هذا التفجير الآثم دليل على مدى الهمجية التي تعتمل في نفوس هؤلاء الإرهابيين الذين يخدمون في أعمالهم الإجرامية الكيان الصهيوني ويحققون مشروعه التفتيتي لأمتنا وشعوبها”.




وتابع: “إن ما يقوم به هؤلاء المجرمون في أنحاء العالم من تفجيرات وقطع للرؤوس وتدمير للمقدسات وانتهاك للحرمات، يجب أن يكون حافزا لجميع القوى العاقلة والحية في الأمة وفي العالم لتركيز الجهود على محاربتهم والقضاء عليهم، بعدما اصبحوا اداة اجرامية في يد الكيان الصهيوني”.