الحاج حسن: عملية شبعا بدلت المعطيات ووجدنا اسرائيل مربكة

أكد وزير الصناعة حسين الحاج حسن، أنه “في هذه الملحمة التي رأيناها في الاسبوع الماضي في رأس بعلبك، الى القنيطرة، الى شبعا، ارتحل لنا شهداء من الجيش اللبناني، ومن المقاومة الى الملكوت الاعلى، لكن الطريق واضح والنتائج واضحة، فقبل سنين بل عقود كانت اسرائيل تصنع المعادلات، وتقرر وتهزم جيوشا، وتحتل أرضا، وتخطط لاقامة اسرائيل الكبرى، وكانت تفرض منطقها على الأمة، كيفما ومتى واين تشاء، وكان العدو يقرر ويخطط ويصنع التاريخ، لكن اليوم تبدل المشهد والمعطيات، ولم تعد اسرائيل هي التي تصنع المعادلات، وتزرع الخوف، بل أصبحت اسرائيل هي التي تخاف، وتخشى من رجال صنع في قلوبهم الايمان في مدرسة الحسين، وتعلموا كيف يضحون”.

ورأى الحاج حسن خلال احتفال تأبيني أقامته عائلة الشهيد في الجيش اللبناني مجتبى عماد أمهز، في قاعة المجتبى في الضاحية الجنوبية-صفير، أن “الجيش اللبناني والمقاومة واللبنانيين استطاعوا أن يتجاوزوا الكثير من المطبات، على رغم كل الآلام نتيجة اعمالهم الاجرامية”، مضيفا: “حتى في كل المعارك والمواجهات مع التكفيريين، كنا وما زلنا نقول أن هذا الصراع من أجل أن تبقى الامة والمقاومة قوية في مواجهة إسرائيل، فنحن لا نقاتل من منطلق مذهبي أو طائفي، بل من منطلق الدفاع عن المقاومة، وعن قوة المقاومة حتى نستطيع مواجهة إسرائيل، فعملية شبعا بدلت المعطيات ووجدنا اسرائيل مربكة”.