//Put this in the section

حماس تنفي طرد خالد مشعل من قطر

نفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تقارير ذكرت أن خالد مشعل رئيس المكتب السياسي للحركة قد طرد من قطر.

ونسبت شبكة (سي.إن.إن) الإخبارية الأمريكية إلى ما قالت إنها وكالة أنباء تديرها حماس ولم تعط اسمها القول يوم الثلاثاء إن مشعل وأعضاء من جماعة الإخوان المسلمين طردوا من قطر وإنهم في طريقهم إلى تركيا على الأرجح.




وقال عزت الرشق المسؤول في حماس لرويترز عبر الهاتف “لا صحة لما نشرته بعض وسائل الإعلام عن رحيل الأخ خالد مشعل عن الدوحة.”

وأكد مصدر آخر في حماس أن مشعل لا يزال في الدوحة ولا خطط لديه لمغادرة قطر.

وتتعرض قطر التي تستضيف عددا من قيادات الإسلاميين منهم أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين المصرية ومشعل لضغوط من جانب دول الخليج العربية الأخرى لتقليل دعمها للجماعات الإسلامية.

ولم ترد وزارة الخارجية القطرية على الفور على طلب للإدلاء بتعليق.

ويعيش مشعل (58 عاما) في المنفى منذ أن غادرت أسرته الضفة الغربية خلال حرب عام 1967 . ونجا من محاولة اغتيال إسرائيلية في الأردن عام 1997.

وتسيطر حماس على قطاع غزة منذ عام 2007. وقام مشعل بزيارة قصيرة للقطاع عام 2012.

وسارعت وزارة الخارجية الإسرائيلية للإشادة بما ورد في التقارير الأولية عن طرد مشعل التي ذكرتها (سي.إن.إن).

وقالت الوزارة في بيان “ترحب وزارة الخارجية الإسرائيلية بقرار قطر طرد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس إلى تركيا.”

وأضافت أن “وزارة الخارجية بقيادة وزير الخارجية أفيجدور ليبرمان تقدمت بعدة خطوات خلال العام الماضي من أجل الوصول إلى وضع تتخذ قطر بموجبه هذه الخطوة وتوقف مساعدة حماس بصورة مباشرة وغير مباشرة.”

وفي سبتمبر أيلول طلبت قطر من سبع شخصيات رفيعة في جماعة الإخوان المسلمين المصرية مغادرة البلاد. ويتوقع دبلوماسيون في قطر طرد المزيد من الإسلاميين هذا العام على الرغم من أنه لم تصدر إعلانات رسمية حتى الآن