الأجواء “تكهربت” بين حزب الله والمستقبل

رأت مصادر مطلعة لصحيفة “اللواء” أنه على “الرغم من إصرار “المستقبل” على التمسك في الحوار، فإن الأجواء “تكهربت” بفعل مواقف الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصر الله، وكذلك الممارسات التي حصلت، والتي دفعت بوزير العدل اللواء أشرف ريفي إلى الطلب من النائب العام التمييزي القاضي سمير حمود ملاحقة مطلقي النار وتوقيفهم، وهو إجراء يعني مباشرة جمهور حزب الله”.

وشككت المصادر “بإمكان انعقاد الجولة الخامسة من حوار الحزب و”المستقبل” يوم الاثنين المقبل، في ظل هكذا أجواء مكهربة بين الجانبين، وفي ظل سؤال “المستقبل” عمّا إذا كان الحزب يريد فعلاً الوصول إلى حل لتخفيف الاحتقان”، على حدّ تعبير عضو كتلة “المستقبل” النائب محمد الحجار.