التقدمي الاشتراكي متمسك باقفال مطمر الناعمة في ١٧ المقبل

أكد الحزب التقدمي الاشتراكي مجددا وقوفه صفا واحدا بجانب المواطنين في منطقة الغرب والشحار في صرختهم المشروعة لاقفال مطمر الناعمة، مشيرا الى تمسكه في ان تكون الحلول المطروحة لاقفال المطمر مرتكزة على  تثبيت اقفال المطمر بتاريخ 17/1/2015.

التشدد بضمان المعالجة الفنية والعلمية للمطمر، بما يمنع اي أثر بيئي سلبي بعد اقفاله والاستفادة من هذا المخزون حصرا بانتاج الطاقة الكهربائية وتوزيعها مجانا على القرى والبلدات المحيطة بالمطمر.




مطالبة الوزارات والادارات المعنية في الدولة اللبنانية بتحمل مسؤولياتها في ايجاد البديل لمطمر الناعمة – عين درافيل، وذلك ضمن اطار خطة علمية بيئية عصرية شاملة لمشكلة النفايات في لبنان لاان يكون موضوع اقفال مطمر الناعمة سببا لازمة نفايات تعم مناطق بيروت والجبل.

تحميل الوزارات والادارات المعنية في الدولة اللبنانية مسؤولية حصول اي تأخير في اقفال المطمر بتاريخ 17/1/2015، خصوصا ان التلكؤ والمماطلة في ايجاد البديل لمطمر الناعمة -عين درافيل تتحمل مسؤوليته تلك الوزارات والادارات.

ابعاد موضوع اقفال مطمر الناعمة عن كل حفلات المزايدة والاستغلال السياسي الشعبوي وابقاؤه ضمن اطار المقاربة والمعالجة العلمية والبيئية.
وأكد الحزب في بيانه “أن منطقة الغرب والشحار تحملت ما يكفي من نفايات عن كل لبنان، وآن الاوان لحل هذه الازمة على قاعدة أن تتحمل كل منطقة في لبنان معالجة نفاياتها”.

كما شدد الحزب على ابقاء اجتماعات وكالة داخلية الغرب مفتوحة لمتابعة ومواكبة موضوع اقفال مطمر الناعمة – عين درافيل وذلك بالتنسيق والتعاون والتشاور مع كافة المرجعيات والفاعليات والقواعد الشعبية في منطقة الغرب والشحار” .