//Put this in the section

قوات المعارضة السورية تصد هجمات للنظام في حماه

تمكنت قوات المعارضة السورية، من إخراج قوات النظام من قريتي الكريم، والأشرفية، في سهل الغاب بريف حماه، بعد معارك طاحنة بين الجانبين.

وأفاد القائد في حركة أحرار الشام، أبو معاذ الغابي، لمراسل الأناضول، أنهم تمكنوا من إخراج رتل جيش النظام المدعوم بميليشيات “الشبيحة”، بعد إعطاب عربة، ودبابة، وتدمير دبابة أخرى بشكل كامل، بالإضافة إلى تفجير سيارتين “للشبيحة”، المسلحين الموالين لقوات النظام.




وأضاف “الغابي”، أن قوات النظام تستغل القرى الموالية له في المنطقة، للسيطرة على سهل الغاب من ثلاثة محاور، بهدف حماية قواته في الجزء الغربي من السهل، وتضييق الخناق على القرى السنية الواقعة في جزءه الشرقي، وإرهاق قوات المعارضة فيه.

وأوضح “أبو محمد عيوش”، أحد سكان بلدة الأشرفية لمراسل الأناضول، “أن قوات النظام استخدمت الأسلحة الثقيلة، والمتوسطة أثناء اقتحام قريته قبل أيام، ما أدى إلى وقوع مجزرة في صفوف المدنيين، وارتقاء نحو 14شهيدًا بينهم نساء، وأطفال”، لافتًا إلى أن “قوات النظام استخدمت الأطفال أثناء خروجهم من المدرسة، كدروع بشرية لاقتحام القرية”.