رجا العلي : تفعيل دور الخريجين في المجتمعين المدني والأهلي ضمن الجمهورية اللبنانية

لا يمكن المرور العام أمام ذكريات “روسية” ، لما تحمله تلك الذكريات في روسيا من معاني جميلة ، وبالأخص للطلبة والخريجين العرب  في معاهدها وجامعاتها الذين تمكنوا من نيل أوسع العلوم والمعارف والثقافة،وارتبطوا بحضارتها وثقافتها ، ثقافة شعبها الذي يتميز على صعيد العلاقات الاجتماعية والثقافية بخصال طيبة . لقد درس في روسيا أكثر من ثلتي الطلبة العرب والأجانب الذين ذهبوا للدراسة في الاتحاد السوفياتي السابق، حيث أسست روسيا فيما بعد، ثقافة جامعة بين الشعوب العربية والأسيوية والإفريقية، عبر الاختلاط العلمي والثقافي في تلك الجامعات والمعاهد، مما ساهم بتأسيس خطاب أممي صالح لكل زمان  ومرحلة. مما ساهم في بناء علاقة ثقافية بين جيلين (السوفياتي – الروسي ) ،والشرقي ،  ما أسس لزواج مشترك بين الروس والأجانب ، والذي أنتج من خلاله جيل جديد يحمل ثقافة القوميتين في طياته . إضافة إلى وصول الخريجين إلى مراكز مهمة  في مجتمعاتها ، مما يساعد على تفعيل الدور الثقافي والاجتماعي مع دولة روسيا الاتحادية .

عن هذا الموضوع  يحدثنا دكتور رجا العلي  رئيس نادي خريجي معاهد وجامعات روسيا الاتحادية وكان لنا الحوار التالي :




1-من هو الدكتور رجا العلي ؟؟ و أين أنهيت دراستك؟ وفي إي عام؟ وما هو اختصاصك؟ حياتك العائلية، كونك متزوج من روسية؟

-في العام 1979 حصلت على منحة للدراسة في الاتحاد السوفياتي السابق و حينها دخلت إلى جامعة الطاقة  في مدينة موسكو عاصمة الدولة الروسية ، حيث تابعت الدراسة و نلت منها  شهادة اختصاص دكتوراه في العام 1994 متزوج من  المهندسة تأنيا  العلي الروسية.   لدينا رامي   مواليد عام 1990 وخريج الأمريكية  .  واليسا مواليد 1992 لا تزال تتابع دراسة  في الجامعة  حاليا  مدير قسم الدراسات والاستشارات في شركة كهرباء لبنان ،وقد تم انتخابي  2013 لتولي رئاسة الهيئة الإدارية لنادي خارجيي معاهد وجامعة روسيا الاتحادية  .

2-اخبرنا عن نادي خريجي روسيا ؟

-تأسس “نادي خريجي معاهد وجامعات روسيا الاتحادية” في العام 2009 بموجب علم وخبر من وزارة الداخلية اللبنانية رقم 887 رقم التسجيل في المديرية الادارية المشتركة 9582 تاريخ 22/5/2009

وتعدلت التسمية بناء على توصية الجمعية العمومية التي عقدت بتاريخ 26/1/2014 لتصبح:

“نادي خريجي معاهد وجامعات روسيا الاتحادية والناطقين باللغة الروسية”

مركز الجمعية : بيروت – فردان – المركز الثقافي الروسي.

3-ما هي أهداف النادي ؟

أهداف الجمعية المسماة “نادي خريجي معاهد وجامعات روسيا الاتحادية والناطقين باللغة الروسية” :

1-تحقيق التفاعل الثقافي والاجتماعي بين الخريجين

2-العمل على رفع المستوى المهنى والعلمي للخريجين

3-تفعيل دور الخريجين في المجتمعين المدني والأهلي ضمن الجمهورية اللبنانية.

4-تنظيم مؤتمرات علميه مشتركه بين الجمعيه والمعاهد الروسية

5-تنظيم دورات رفع كفاءة للخريجين في المعاهد الروسيه

6-تأمين المجلات العلمية الروسيه للخرجين

7-المساهمة في تطوير عرى الصداقه اللبنانية الروسيه.

4-ما هي العلاقة مع الجمعيات الاخرى وتحديدا جمعية خريجي الاتحاد السوفياتي ؟

-نقوم بالتعاون مع عدد من الجمعيات المماثلة وخاصة جمعية خريجي الاتحاد السوفياتي السابق وجمعيات خريجي تشيكيا وسلوفاكيا وبلغاريا والمانيا واوكرانيا وغيرها بالتحضيرلتأسيس اتحاد لجمعيات خريجي الجامعات الاجنبية في لبنان في سبيل توحيد الجهود ودمج وتفعيل الامكانيات من اجل خلق جو ومناخ صحي للتعامل الحضاري والمتنور في مجتمعنا اللبناني خاصة وان هذه الجمعيات تضم في صفوفها عدد هائل من الكادرات العلمية والثقافية والاجتماعية تطبع الحياة الاجتماعية اللبنانية بطابعها المميز من المحبة والتواصل والحوار والحوار مع الاخر ونشر حضارة التواصل والسلم والايجابية.

5-اشرح لنا عن علاقات خريجين جمعية الخريجين الاتحاد السوفياتي مع نادي خريجين روسيا ؟

-أما العلاقة مع جمعية خريجي الاتحاد السوفياتي فتتميز بالصداقة والتكامل مع بعضنا البعض حيث هناك اجتماعات دائمة وتشارك في النشاطات مع كل جمعيات خريجي الدول السوفياتية السابقة. وتجدر الاشارة الى ان مركز النادي ومركز جمعية الخريجين هو في نفس المكان في كنف جمعية الصداقة اللبنانية الروسية.

6-اشرح لنا عن نشاطاتكم ؟

قام النادي بالعديد من النشاطات الثقافي والفنية والاجتماعية ومنها ما نقوم به مؤخرا وهي على سبيل المثال لا الحصر:

-المشاركة الفعالة في انتخابات نقابتي المهندسين والاطباء، والالتقاء والتفاهم مع النقيبين الحاليين على التعاون والمشاركة في النشاطات وايجاد الحلول لبعض المسائل العلمية والتنظيمية وخاصة في ما يخص الجامعات الروسية وما يتعلق بها

-التعاون مع بعض الجامعات في لبنان ووضع مسودات مشاريع مشتركة منها التبادل العلمي والمشاركة في النشاطات التي يقوم بها الطرفان وتنظيم التبادل الطلابي وتنظيم رحلات علمية ومعرفية لطلابها وتدريس اختياري للغة الروسية للراغبين

– تنظيم مؤتمرات علمية وتقنية منها حاليا مؤتمر لاطباء القلب والسكري يشارك فيها اطباء معروفون روس ولبنانيون، ومؤتمر حول مواضيع الطاقات المتجددة، وحول حوار الاديان والحضارات.

المشاركة في احتفالات الاستقلال اللبناني والروسي وتنظيم نشاطات لهذه المناسبات واحتفالات عيد النصر على الفاشية وعيد المرأة العالمي وحاليا يجري التحضير للذكرى ال 70 لتاسيس العلاقات الدبلوماسية اللبنانية الروسية التي سنفتتحها باقامة يوم روسي يتضمن معرضا للصور وفيلم سينمائي وووصلات موسيقية ومعرضا للاشغال الحرفية في جامعة الحريري ويختتم باحتفال رسمي وفني كبير سيقام في قاعة الاونيسكو وتشارك فيه احدى اهم الفرق الفنية الروسية واللبنانية.

7- اشرح لنا عن المنح الدراسية واهميتها حاليا؟

– يعمل النادي حاليا على تقديم منح دراسية في مختلف الاختصاصات للطلاب اللبنانيين الراغبين في الدراسة في الجامعات الروسية ويفوق عددها ال 30 منحة في هذا العام.

-وتنظيم مؤتمرات ثقافية وطاولات مستديرة حول الموضوعات الهامة والتي تشغل الراي العام منها على سبيل المثال الموضوع الاوكراني بجوانبه القانونية الدولية والسياسية والاعلامية، وكذلك موضوع العقوبات الاقتصادية وتاثيراتها، وحول الاعلام المعاصر ودوره في رسم السياسات الدولية وغيرها…

8- ما هي نشاطاتكم القادمة في النادي ؟

-وضع برنامج لتكريم قدامى الخريجين واولئك الذين يتبواون مراكز هامة ورفيعة في لبنان ومنهم الفانون الكبار من رسامين ونحاتين ومخرجون وسينمائيون واعلاميون واطباء ومهندسون ورجال فكر وثقافة.

9-صف لنا العلاقة بينكم وبين السفارة الروسية والمركز الثقافي الروسي ؟

– من الطبيعي أن تجمعنا بالسفارة والمركز الثقافي افضل العلاقات حيث انهم من اهم الشركاء في معظم النشاطات التي ذكرناها سابقا وخاصة في مسالة تقديم المنح الدراسية والدور الفعال للمركز الثقافي في تحقيق النشاطات الفنية والثقافي وكل ما يتعلق باللغة الروسية.

حاوره من لبنان :دكتور خالد ممدوح ألعزي