شكوى أمام النيابة العامة التمييزية لتوقيف المالكي خلال زيارته إلى لبنان

قال مصدر قضائي، إن محاميا لبنانيا تقدم أمام النيابة العامة التمييزية في بيروت بشكوى جزائية (بلاغ)، بحق النائب الأول للرئيس العراقي، ورئيس الوزراء السابق، نوري المالكي، الذي يعتزم زيارة لبنان السبت، مطالبا بتوقيفه، لاتهامه بـ”المشاركة” في تفجير سفارة بلاده في بيروت عام 1981.

وقال المصدر مفضلا عدم الكشف عن هويته، إن “المحامي طارق شندب تقدم اليوم أمام النيابة العامة التمييزية في بيروت بشكوى جزائية بحق المالكي، مطالبا السلطات اللبنانية بتوقيفه”.




وأوضح أن الشكوى أتت بعد “اتهام المالكي بالمشاركة في تفجير السفارة العراقية في بيروت عام 1981 والذي أدى إلى مقتل أكثر من 60 شخصا” وتضمنت المطالبة بتوقيفه.

وكانت عوائل الضحايا العراقيين طالبوا، في أغسطس/آب الماضي، السلطات اللبنانية بالتحقيق في الحادث.

وتعرضت السفارة العراقية ببيروت، في 15 ديسمبر/ كانون الأول 1981 لتفجير بسيارة مفخخة، نفذه انتحاري اقتحم بوابات السفارة، وأوقع أكثر من 60 قتيلاً وعشرات الجرحى.