الراعي: النواب كالتلاميذ الشاطرين ومن منهم لا يرضى بما حصل فليستقيل

أسف البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي على تمكن النواب اللبنانيين من احكام الفراغ في سدة الرئاسة الاولى على مدى ثمانية أشهر من 25 أذار الماضي، حتى الوصول الى التمديد لأنفسهم ومخالفة ارادة الشعب والدستور.

وشبه البطريرك الراعي النواب بالتلاميذ الشاطرين المسرعين لحماية مقاعدهم. وأشار الراعي الى ان من منهم لا يرضى بهذا المسار فليظهر ذلك بالاستقالة.




ورد الراعي على سؤال عمن سينتخب رئيس الجمهورية اذا كان لا يعترف بشرعية النواب قائلا “لن أتكلم معهم بل مع الدول التي تأمرهم من الخارج لأن ليس هم من يقررون”.