الحريري سيعلن اليوم أنه مستعد للحوار مع “حزب الله”

كرّر السفير السعودي علي عواض عسيري تأييد بلاده لأيّ حوار يجمع اللبنانيين. وأوضح انه لمس اصراراً لدى رئيس مجلس النواب نبيه بري لينجح الحوار بين “حزب الله” وتيار “المستقبل”، وإرادة سياسية تصبّ في صالح لبنان.

وأمِل في أن تستجيب كل القوى السياسية لمبادرة بري لكي تسلك المسار الطيب لتقريب وجهات النظر وتبديد الخلافات، لافتاً الى انّ الخلافات بين اللبنانيين كبيرة ولكن هناك اولويات في لبنان هي ملء الفراغ الدستوري الذي نعيشه اليوم، وهو الفراغ بموقع رئاسة الجمهورية.




ودعا عسيري الافرقاء اللبنانيين الى عدم استحضار الازمات الخارجية الى الداخل، مؤكداً انّ الوقت حان، بعد التطورات والتغيرات اقليمياً ودولياً، لأن ينتبهوا الى بلد اسمه لبنان. وعشية إطلالة الرئيس سعد الحريري، قال أحد الذين التقوا به غير مرة أمس وأمس الاول في باريس، لـ”الجمهورية”،
إنه يستعد لهذه الإطلالة ليكون لها “هدف وطني مهم”، فهو أجرى التحضيرات اللازمة ليفتح من خلالها خريطة الطريق الى الحوار في لبنان.

أضاف: “كان الرئيس الحريري واضحاً، فقد اتخذ قراره وسيعلن مساء اليوم أنه مستعد للحوار مع “حزب الله”، وسيطلق الدعوة صريحة مقرونة بسؤال سيتوجّه به الى القيادات اللبنانية كافة ومفاده تعالوا لنرى كيف يمكن ان نخدم البلد فهو لم يعد يتحمّل المزيد من العبث؟