العريضي: الثقة بيني وبين جنبلاط لم تسقط يوما

اعتبر الوزير السابق غازي العريضي ان مدينة طرابلس مظلومة ومحرومة من قبل بعض ساستها والسياسات الصغيرة،لافتا الى انها استخدمت كساحة من قبل الفريقين في البلاد ،وسأل:”لماذا تركت طرابلس اجتماعيا ولم نفكر اننا نستطيع استقطاب الشباب الذي ورط في مشاريع انمائية”.

وطالب العريضي في حديث للـ LBCI عبر برنامج كلام الناس بالاسراع في التعويض على اهالي المدينة وحفظ كرامة الناس،مشيرا الى ان الاموال التي صرفت لاجل طرابلس في مجلس الوزراء في الحكومة السابقة  لم يصرف منها لا  القليل بسبب التنافس والخلافات السياسية.




ورأى العريضي ان مبادرة رئيس الحكومة السابق سعد الحريري ليست الاولى بهدف دعم مؤسسات الدولة ،مشددا على ان النقطة الاهم الذي شدد عليها في المبادرة والتي تشكل مدخلا اساسيا للحوار في البلاد بشأن كل القضايا هي عدم الدخول في سجال عقيم بشأن التدخل في الازمة السورية .

وعن علاقته مع رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط قال العريضي:” الثقة بيني وبينه لم تسقط يوما ولم اقصى من الانتخابات النيابية،مضيفا:”اعود الى الحزب التقدمي الاشتراكي متجددا ومجددا ولم انفصل او افصل عنه”.

وفي اطار اخر ،ذكر العريضي ان الشهيد رفيق الحريري ظلم ،وهو كان يريد السيادة اللبنانية ولكن ليس على حساب النظام السوري ولم يكن يتآمر عليه،كاشفا انه كان يدرك المخاطر المحدقة في لبنان وسوريا ،وانه اشار الى ان تغيير النظام في سوريا سيؤدي الى نزوح مليوني سوري الى لبنان.