الحريري: حظوظ جعجع بالرئاسة انعدمت

اشارت مصادر حزب الكتائب الى ان الرئيس سعد الحريري ابلغ النائب سامي الجميّل أن حظوظ رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في رئاسة الجمهورية انعدمت، مؤكدة أن “موقفنا هو تطيير الجلسة في حال كان هناك معركة نصاب، وإن كان مؤمّناً فإننا سنشارك من دون أن نصوّت مع التمديد”.

واشارت المصادر الكتائبية لصحيفة “الاخبار” الى ان الحريري اكد تمنّيه خلال لقائه النائب سامي الجميل أن يتم انتخاب رئيس ينتمي إلى فريق 14 آذار، ملمّحاً إلى الرئيس أمين الجميل.




ولفتت المصادر إلى أن موضوعي التمديد للمجلس وانتخاب رئيس جديد للجمهورية كانا مدار حديث الجميل مع الحريري، فيما أكدت أنه لم تتم مناقشة أي من المسائل الداخلية مع السعوديين، و”نصحونا فقط بأن نكون على قدر المسؤولية، ونلعب دورنا كمسيحيين، خاصة في ظل الأوضاع التي تمر بها المنطقة”.

من جهته لم يحسم  تكتل “التغيير والإصلاح” موقفه بعد من المشاركة في جلسة التمديد لمجلس النواب.

وقالت مصادر التكتل لـ”الأخبار” انه ينتظر صدور جدول أعمال الجلسة، وبناءً عليه يجتمع التكتل ويتخذ قراره.

أما بالنسبة إلى الموقف من ميثاقية التمديد أو عدمه، فاشارت المصادر الى انه يرتبط بموقف القوات والكتائب.، “ولكن السؤال حول الميثاقية أساسي، خاصة أننا أكبر كتلة مسيحية ونحن ضد التمديد، إضافة إلى موقف البطريركية المارونية المعارض له أيضاً”.وتابعت المصادر: “يبقى أن نتأكد فعلاً من نيات القوات والكتائب، فنحن ما زلنا نذكر جيداً موقفيهما من مشروع القانون الأرثوذكسي”.

من جهتها، قالت مصادر القوات اللبنانية  انها ستشارك في المبدأ في جلسة التمديد، ولكن لا يمكن الحسم قبل اجتماع الكتلة النيابية. وتابعت المصادر: “القوات حتى الساعة ثابتة على موقفها الرافض للتمديد، ولكن ميثاقية القانون الذي سيصدر عن المجلس يرتبط بمن حضر ومن صوّت”.