فيديو للشهيد محمد حمية قبل إعدامه وإلى جانبه العسكري المخطوف علي البزال

بثت “جبهة النصرة” شريط فيديو يظهر عملية إعدام العسكري محمد حمية، وظهر أيضاً الى جانب حمية العسكري المخطوف علي البزال وهو يناشد الشعب اللبناني ويطالب “حزب الله” بالانسحاب من سوريا.

وقد وجه العسكري محمد حمية قبل إعدامه بالرصاص رسالة الى “حزب الله” يطالبه فيها بأن يفك أسره عن أهل السنة في سوريا، وقالك “إذا بقي “حزب الله” يتصرف على النحو تجاه أهل السنة فسيُقتل جميع رفاقي”.




توجه للحكومة اللبنانية بالقول: أحذر من استمرار الحكومة بالوقوف ضد اخواننا السنة في لبنان، واضاف: “أنا سأدفع الثمن الآن وجميع رفاقي سيموتون في حال الاستمرار بالوقوف ضد أهلنا السنة في لبنان وسوريا”.
وقد جرى قطع لحظة إطلاق النار على حمية في شريط الفيديو الذي نشره موقع “مصر العربية”.

وبعدها تحدث العسكري علي البزال، وقال: “إذا استمر حزب الله في اعطاء توجيهاته للجيش ويحرضه على اهل السنة في لبنان سأقتل مثل رفيقي”.
وأضاف: كفوا بلاءكم عن أهل السنة في لبنان سوريا .. يا حزب الشيطان اخرج من سوريا وتوجه لقتال اسرائيل.

وتوجه البزّال الى الشعب اللبناني قائلاً: “حياتي وحياة رفاقي معلقة بأيديكم”، طالبا وضع حد لـ”حزب الله”.