طائرات من دون طيار لحزب الله في جرود القلمون

بادر مسلحو “جبهة النصرة” في اليومين الماضيين، إلى اتباع تكتيك جديد ضد حزب الله والجيش اللبناني يعتمد على العبوات الناسفة مع بدء العد العكسي لحلول الشتاء القارس في هذه المنطقة، لتخفيف الضغط والحصار المطبق عليهم في جرود القلمون وعرسال.

في موازاة ذلك ذكرت صحيفة “الاخبار” ان حزب الله ادخل  في المعركة سلاحاً نوعياً، وهو عبارة عن طائرات من دون طيار قادرة على قصف أهداف بصواريخ دقيقة.




واضافت الصحيفة انه سرّب قبل يومين شريط يظهر طائرة من دون طيار تقصف إحدى نقاط المسلحين في جرود عرسال. وفيما تحفّظت مصادر معنية في حزب الله عن الحديث في هذا الموضوع، لفت المصدر الأمني اللبناني إلى أن “هذا تطوّر نوعي، وستكون لهذا الأسلوب تداعيات مهمة في مجريات المعركة في الجرود”.

واللافت بحسب الصحيفة ان العدو الاسرائيلي الذي يتابع خطوات حزب الله في لبنان وسوريا، انشغل أمس عبر القناة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي ببث مشاهد طائرة الاستطلاع التي تطلق صاروخاً موجهاً في الجرود. وضجّت مواقع الكترونية عبرية بخبر الفيديو المسرّب، لافتة إلى أن الجيش الإسرائيلي يعرف ان إيران تملك نوعين من طائرات من دون طيار تطلق صواريخ دقيقة، وكان لديه تقدير ومعطيات بأن حزب الله بات يملك هذه الطائرات، لكنها المرة الاولى التي يكشف فيها الحزب عن استخدامها.

في موازاة ذلك اشار مصدر امني إلى أن المسلحين المحاصرين تلقوا ضربة قاضية من خلال خروجهم من عرسال، وفقدانهم أهم قاعدة لوجستية لهم، ففيما كان يتمّ إدخال يومياً شاحنات محمّلة بالمساعدات الغذائية وغيرها، اليوم كل هذه المساعدات توقّفت.

وأضاف المصدر ان عودة “النصرة” إلى عرسال كما في السابق أمر مستحيل، خصوصاً مع الانتشار الأخير للجيش الذي أغلق عليهم الطريق في وقت يتمّ فيه استهدافهم في جرود عرسال من قبل الجيش اللبناني وحزب الله.