ريفي يدعو لملاحقة حارقي علم “داعش”… والنائب ابراهيم كنعان يتوكّل عنهم

طلب وزير العدل أشرف ريفي من مدّعي عام التمييز القاضي سمير حمود ملاحقة الشبان الذي عمدوا إلى إحراق علم “داعش” في ساحة ساسين.

وذكر مكتب وزير ريفي في بيان أنّ “عدداً من الأشخاص أقدم صباح اليوم على إحراق راية داعش في ساحة ساسين، هذه الراية التي كُتب عليها شعار “لا الله إلا الله محمد رسول الله”، الذي هو الركن الأول من أركان الدين الإسلامي، وهو الشعار البعيد كلّ البعد عن راية داعش ونهجها الإرهابي، وبناءً عليه طلب وزير العدل من مدّعي عام التمييز القاضي سمير حمود، التحرك لملاحقة الفاعلين وتوقيفهم وإنزال أشد العقوبات بهم، نظراً إلى ما يشكّله هذا الفعل، من تحقير للشعائر الدينية للأديان السماوية، ولما يمكن أن يؤدي إليه من إثارة الفتنة”.




ولاحقاً، أعلن مكتب النائب ابراهيم كنعان أنّ الأخير “يتوكّل عن الشباب الذين أحرقوا علم داعش في بيروت اليوم”.