//Put this in the section

اتحاد العلماء المسلمين يندد بافعال الدولة الاسلامية

ندد اتحاد العلماء المسلمين بزعامة الداعية القطري يوسف القرضاوي الاربعاء بما تفعله “بعض الجماعات الغالية والمنحرفة” في اشارة الى تنظيم الدولة الاسلامية مؤكدا ان ذلك “محرم شرعا”.

واستنكر الاتحاد، ومقره الدوحة، في بيان “قتل الأبرياء ـ مسلمين وغير مسلمين ـ تارة تحت ذريعة الطائفية البغيضة، وأخرى باسم دولة الخلافة الإسلامية المزعومة ومحاربة لطواغيت، وما تفعله من قتل وتدمير وتهجير وتشريد، وتوجيه أسلحتهم نحو صدور المواطنين”.




واضاف “يعتبر العلماء كل ذلك أعمالا اجرامية محرمة شرعا (…) ويترتب عليها ضرر ماحق في تشويه صورة الاسلام والمسلمين وصد الناس عن سبيل الله”.

كما اشار الى ان “زعم قيام دولة الخلافة الإسلامية ليس لأي فئة أن تدعيها، وإنما هو حق موكول إلى الأمة وعلمائها وممثليها”.

وختم متوجها “بالنصيحة الخالصة لشباب الأمة أن لا يغتر بمثل هذه الدعاوى التي لا تستند إلى أصل شرعي صحيح، ولا الى فقه مقاصدي معتبر”.

وقد اعلنت لجنة تحقيق تابعة للامم المتحدة في تقرير الاربعاء ان الاعدامات العلنية لمدنيين وقطع الايدي والارجل وعمليات الجلد والرجم والصلب اصبحت “مشهداً عاديا” كل يوم جمعة في المناطق السورية الخاضعة لتنظيم الدولة الاسلامية المتشدد.

واكدت ان التنظيم “يسعى الى تدمير الانسانية واعادة صياغتها على صورتها، ونشر الفوضى بين المدنيين والاقليات، وحرمان النساء والاطفال من حرياتهم الاساسية