جنبلاط: “داعش” على حدودنا

أكد رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط ان التداول مستمر، بمشاركة كل الأطراف المعنية، للوصول الى سلسلة رتب ورواتب متوازنة، مشدداً على أن النقطة الأهم بالنسبة اليه هي أن تكون الواردات المحققة متناسبة مع النفقات.

ودعا ، في حديث الى “السفير” ، الى ان تأخذ السلسلة بعين الاعتبار أحوال السياسة المضطربة واحتمال انعكاسها على الاقتصاد.




وحذر جنبلاط من ان “داعش” يكاد يصبح على الحدود مع لبنان، كما يتضح لكل من يتابع خريطة توسّعه، وهذا يتطلب أقصى درجات اليقظة، وقال:” يكفي ان يكون فكر داعش على حدودنا حتى نشعر بالخطر، فكيف إذا تعدّدت أشكال التهديد المترتب على تمدد هذا التنظيم”.