جنبلاط: أحببت لقاء نصرالله للحديث عن غزّة

قال رئيس “جبهة النضال الوطني” النائب وليد جنبلاط ان “أحببت لقاء الامين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله للحديث عن غزّة لمعرفة تقييمه للموضوع، وخصوصا أن فلسطين هي الأساس الجامع للأمة العربية والإسلاميّة وخلصنا الى استنتاج مشترك يفيد بأنّ حركة “حماس” وغزّة سيكونان منتصرين”.

وأضاف  جنبلاط في حديث لصحيفة “السفير” ان “توصّلنا مع السيد نصرالله الى قناعة مشتركة تفيد بأنّ منطق إسرائيل هو منطق القوة والاستكبار والقتل وهو منطق لا يستطيع أن يصل الى تطويع الشعوب، والأمثلة ليست قليلة، من حصار بيروت العام 1982 ومجزرة صبرا وشاتيلا الى مجزرة قانا العام 1996 الى سائر الحروب اللاحقة. وتطرق البحث أيضا الى الخطر الدّاهم المتمثّل بـ”الظاهرة الداعشية” وفق تعبير جنبلاط الذي قال ان “عندما نرى تهجير المسيحيين من الموصل، بالإضافة الى احراق الأضرحة ومنها ضريح النبي يونس، نتذكر هجوم المغول واحراقهم لبغداد، و”داعش” هي خطر على الجميع ويجب التنبّه اليها في لبنان”.




ورفض جنبلاط التطرق الى “الجزئيّات الداخلية”، مكتفيا بالاشارة الى أن “الحديث تطرق الى ضرورة تنشيط العمل الحكومي”. وردّاً على سؤال عما إذا كان قد طلب من السيد نصرالله وقف دعم رئيس “تكتل التغيير والاصلاح” النائب ميشال عون في الاستحقاق الرئاسي، أجاب جنبلاط “لم أطلب شيئا في هذا الخصوص”.