التضامن مع غزة يعيد التواصل بين “المستقبل” و”الجماعة الإسلامية”

شكلت زيارة وفد “الجماعة الإسلامية” الى رئيس “كتلة المستقبل” فؤاد السنيورة بداية حلحلة للعلاقة المتوترة بين الجماعة و”تيار المستقبل”، والتي اتت على خلفية موقف التيار من التطورات المصرية ودعمه للرئيس عبدالفتاح السيسي بوجه الإخوان المسلمين، مع العلم ان الجماعة ارتبطت بعلاقة قوية مع “تيار المستقبل” وقوى 14 آذار على حساب العلاقة مع “حزب الله” وقوى 18 آذار لاسيما بعد اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري.

وأشارت معلومات لصحيفة “الانباء” الكويتية الى “توجه الجانبين لفتح صفحة جديدة في مسار علاقاتهما وقد تجلى ذلك في مشاركة نائب “الجماعة” عماد الحوت الى جانب “كتلة المستقبل” في الاعتصام التضامني مع غزة”.