الوفد المسيحي : عون ابلغنا معادلته وهي “عون أو لا أحد”

كشفت مصادر الوفد المسيحي الذي زار الخميس النائب ميشال عون، في الرابية ، أن عون ماض في ترشيحه حتى شهر آب، على أن يتحول بعدها لصاحب الكلمة المرجحة والطرف الذي يختار الرئيس الجديد للبلاد.

وأكدت المصادر ، لصحيفة الشرق الأوسط ، عون يعي تماما مخاطر استمرار شغور سدة الرئاسة لأشهر وأشهر، لذلك أعطى مهلة شهرين حتى حسم موضوع ترشيحه.




وأوضحت المصادر أن عون أبلغهم وبطريقة دبلوماسية أن المعادلة القائمة حاليا في الانتخابات الرئاسية هي “عون أو لا أحد”.