محفوض: ما تسرب من اللجنة لا يبشر بالخير

أبدى نقيب المعلمين في المدارس الخاصة نعمة محفوض في حديث لصحيفة “الجمهورية” اعتراضه على السرية التي تعمل ضمنها اللجنة النيابية المكلفة اعادة درس سلسلة الرتب والرواتب، معتبراً ان هذه السرية لا تبشّر بالخير وهي ليست دليل عافية عمّا تعدّه اللجنة.

ولفت الى أنه “لا يمكن للجنة ان تقر شيئاً من مطالبنا من دون اعلامنا او الاخذ برأينا، خصوصاً وأننا أجرينا اتفاقات عدة مع النواب طيلة الفترة التي أُعدت خلالها السلسلة اي خلال سنتين ونصف السنة، لذا لا يجوز ان يقوموا بأي اتفاق من دون اعلامنا”.




وقال “لا معلومات رسمية حتى الان وصلت الى هيئة التنسيق عمّا تعده اللجنة، لكننا ننطلق من اعتراضاتنا استناداً الى معلومات صحافية والى تسريبات من نواب من اعضاء اللجنة او على اتصال مع اعضاء في اللجنة. وتفيد المعلومات ان الارقام الى انخفاض، والاوضاع غير مطمئنة”.