مجلس النواب يفشل بانتخاب رئيس للجمهورية من الجولة الأولى

فشل مجلس النواب بانتخاب رئيس للجمهورية من الجولة الأولى وأرجئت الجلسة الى الساعة 12 من ظهر الأربعاء المقبل.

وكانت الجلسة قد عقدت في 12 ظهرا برئاسة الرئيس نبيه بري وبحضور 124 نائبا غاب منهم أربعة نواب هم سعد الحريري، عقاب صقر، ايلي عون وخالد الضاهر.




وحاز رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع على 48 صوتا والنائب هنري حلو على 16 صوتا  ورئيس حزب الكتائب امين الجميل على صوت واحد ، واقترع نواب 52 نائباً بورقة بيضاء في حين ألغيت 7 أوراق.

وقبيل الجلسة، اجتمع رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون مع رئيس المجلس نبيه بري تزامنا مع وصول النواب الى البرلمان.

وبعد الجلسة، شدد عون على ان التكتل قرر الانسحاب من قاعة مجلس النواب بعد انتهاء الدورة الاولى بانتظار الاجماع حول مرشح.

من جهتها، اكدت النائبة ستريدا جعجع الاستمرار  بالمعركة معتبرة ان التصويت لداني شمعون ورشيد كرامي افلاس سياسي. وفي الاطار نفسه، أوضح النائب ايلي كيروز ان الواجب يقضي بتأمين النصاب لكل الجلسات وليس فقط في الجلسة الأولى.
من جهته، قال النائب احمد فتفت من امام المجلس: “لا يحق لأحد ان يزايد على آل كرامي وتحديدا على الرئيس عمر كرامي الذي قام بتوزير جعجع في العام 1991.”

أما النائب محمد كبارة فأكد التزامه بخط 14 آذار لافتا الى ان هناك خصوصية حول التصويت لسمير جعجع.

وفي هذا السياق، واكب جعجع  جلسة الانتخاب من معراب، مشددا على انها المرة الأولى منذ زمن طويل الانتخابات الرئاسية في لبنان لبنانية وجديّة.