حلو لا ينافس جعجع … بل الفراغ

أكدت مصادر النائب هنري حلو لصحيفة “الجمهورية” انه لم يكن ليقبل ترشيحه لو لم يكن يرى أنّ هذا الترشيح يمكن أن يكون حلاً ومخرجاً، إذ هو يرى أنّ الإصطفافات الموجودة اليوم إزاء الترشيحات الأخرى قد تؤدّي إلى حائط مسدود وبالتالي إلى فراغ، ولذلك قبِلَ أن يترشّح على أمل فتحِ كوّة في الجدار، ومسار آخر يمكنه إنقاذ البلد من خطر الفراغ.

وشدّدت المصادر على أنّ حلو لم يقبل الترشيح من منطلق طموح شخصيّ، ومن الخطأ تصوير الأمر على أنّه انساقَ وراء إغراءات شخصية، بل هو قبِلَ بهذا الترشيح، رغم إدراكه ما سيُرتّبه عليه من أثمان، لاقتناعه بأنّ هذا الترشيح قد يكسر حلقة الإصطفافات وقد يجنّب البلد خطر الفراغ.




ولفتت الى ان حلو لا يطرح نفسه منافساً لأيّ من المرشحين، وهو لا يعتبر نفسه منافساً لرئيس “القوات” سمير جعجع أو رئيس تكتل “التغيير والاصلاح” النائب ميشال عون أو أيّ مرشح آخر، بل إنّه ينافس الفراغ، وتالياً هو مرشح ضد الفراغ، وترشيحه هدفه منعُ الفراغ من التحوّل رئيساً.