المعرض الوظيفي الاول في جامعة بيروت العربية في طرابلس

افتتحت جامعة بيروت العربية فرع طرابلس المعرض الوظيفي الاول بمشاركة شركات ومؤسسات  في مجالات الهندسة ، التجارة ، المصارف ، التغذية والعلوم الصحية واخرى عامة .

يهدف هذا المعرض الى مساعدة طلاب الجامعة في شمال لبنان بالتعرف الى سوق العمل اللبناني وفتح المجال امام توظيف المتخرجين وتدريبهم والتعريف بمستوى وقدرات الطلاب وبرامجهم الدراسية ، كما يعزز بناء شراكة ما بين الجامعة والقطاع الانتاجي بهدف تنويع وتطوير الاختصاصات في الجامعة بما يتلاءم وسوق العمل.




ويأتي افتتاح المعرض الوظيفي قبل شهرين من احتفال الجامعة التي افتتحت فرعها في طرابلس عام 2010 بتخريج اول دفعة من طلابها البالغ عددهم 135 خريجا من كليات العلوم والعلوم الصحية وادارة الاعمال .

إفتتح المعرض رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور عمرو جلال العدوي بحضور رئيس اتحاد بلديات الفيحاء الدكتور نادر غزال وسعادة السفير الدكتور محمد عيسى، ونقيب المهندسين في الشمال الاستاذ ماريوس بعيني ، ونقيب اطباء الاسنان في الشمال الدكتورة رحيل الدويهي والمشرف العام لمؤسسة العزم والسعادة الدكتور عبد اله ميقاتي ، ومدير عام مؤسسة الصفدي الاستاذ رياض علم الدين ، ونائب رئيس الجامعة لشؤون فرع طرابلس الاستاذ الدكتور خالد بغدادي وعمداء الكليات ، والمنسق العام لفرع الجامعة في طرابلس الاستاذ احمد السنكري ونقباء المهن الحرة وهيئات المجتمع المدني ومديري الادارات ، ورؤساء وممثلي الشركات والبنوك المشاركة في سوق العمل وحشد من الطلاب.

بعد النشيد الوطني اللبناني ونشيد الجامعة ، تحدث نائب رئيس الجامعة لشؤون فرع طرابلس الاستاذ الدكتور خالد بغدادي شارحاً الهدف من سوق العمل هو إتاحة المجال لطلاب الجامعة على التعرف على نشاطات الشركات المختلفة وفرص العمل المتاحة لديهم وكذلك تسهيل تقدم الطلاب إلى الشركات للقيام بالتدريب ليروا على أرض الواقع التطبيق العملي لما درسوه وكذلك اكتساب الخبرات التي تؤهلهم للعمل فى تلك الشركات.

وأشار رئيس الجامعة الدكتور العدوي بكلمته إلى إن حتمية العلاقة العضوية بين الجامعة والمجتمع، تلقي على عاتقها تبعات وتحديات لا سبيل إلى مواجهتها إلا من خلال التماهي مع متطلبات واحتياجات السوق، في تلازم وثيق مع القطاعات الإنتاجية، واستحداث كل جديد في الاختصاصات كسباً لفرص العمل، وتحقيقاً لميزة تنافسية للمتخرجين .

وتابع العدوي ” إن ما يميز لقاءنا اليوم كونه نتاج عمل مشترك، تعاونت لأجله مؤسسات مرموقة لها سمعتها المحلية والدولية، أثمر للمرة الأولى بعقده متزامناً في حرمي الجامعة بالدبية وطرابلس” .

ثم شكر رئيس الجامعة جميع الشركات والمؤسسات المشاركة إضافة الى اللجنة المنظمة، وجال مع الضيوف على المعرض.