السنيورة منزعج من التقارب الحاصل بين عون والحريري

استغربت مصادر التيار الوطني الحر الحديث الذي يشاع عن تراجع الرئيس سعد الحريري عن موقفه الإيجابي تجاه النائب ميشال عون.

وأكدت المصادر لصحيفة “الاخبار” أن اللقاء الذي جمع الحريري ووزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل أمس أكثر من خمس ساعات في باريس، يدحض كل هذه التسريبات التي لا أساس لها من الصحة.




ولفتت المصادر إلى أن من يلجأ الى إشاعة هذه الأجواء السلبية هو جناح الرئيس فؤاد السنيورة داخل تيار المستقبل، لأنه الوحيد المنزعج من التقارب الحاصل، موضحة ان الدليل على ذلك ما “صدر أخيراً على لسان نواب مقربين منه”.

وأكدت المصادر أننا “في التيار الوطني الحر لم نعلن يوماً أن هذا التقارب سيؤدي إلى تبنّي الجنرال عون رئيساً للجمهورية، ونحن سبق أن قلنا إن الاتصالات تجري بشأن العديد من الملفات الداخلية»، مشيرة إلى أن «ما يقوم به بعض المستقبليين هو رسالة للرئيس سعد الحريري من قبل البعض في تياره”.