إتصالات بين المشنوق و”حزب الله”

علمت صحيفة “الجمهورية” أنّ اتصالات بدأت بين وزير الداخلية نهاد المشنوق و”حزب الله” من أجل التنسيق في تأمين ممرّات للمدنيين من “الطفيل”، علماً أنّ هذه البلدة تحوي حسب المعلومات أعداداً كبيرة من المسلحين الذين فرّوا إليها من بلدة الرنكوس، بعد سيطرة الجيش السوري عليها، وهي محاصرة من الجانب السوري ومقفلة.

أمّا من الجانب اللبناني، فقد اتّخذ الجيش اللبناني قراراً بإقفالها بعد ورود معلومات عن أنّ بعض السيارات المفخّخة سلكت الطريق الترابي الذي يربط البلدة بالداخل اللبناني.




كذلك فإنّ “حزب الله” يقيم نقاط رصدٍ ومراقبة على حدودها مع لبنان. ويقترح المشنوق، بحسب معلومات “الجمهورية”، أن يحرّك باصات لنقلِ المدنيين، على أن يتولى الجيش اللبناني التفتيش قبل السماح لهم بالدخول.