تفجير انتحاري عند حاجز للجيش في وادي عطا واستشهاد عسكريين

انفجرت سيارة مفخخة من نوع كيا (سوداء اللون) عند حاجز للجيش اللبناني في وادي عطا في جرود عرسال.وسرعان ما انقطعت الاتصالات مع عناصر الحاجز .

وتبين ان الانفجار ناتج عن عملية انتحارية وقد ادى الى استشهاد عدد من العسكريين.وبحسب شهود عيان  فان المحصلة الاولية هي 3 شهداء و8 جرحى.في وقت نقل الصليب الاحمر 3 جرحى الى مستشفى دار الامل في بعلبك. من جهته، اعلن الصليب الاحمر للـLBCI أن عدد الشهداء هو 3 والجرحى 15 .




وفي المعلومات فان ما بين 5 الى 7 عناصر عسكرية كانوا يتواجدون عند حاجز الجيش لحظة حصول التفجير اﻹنتحاري.

من جهتها، ذكرت الوكالة الوطنية أن حاجز الجيش الذي تعرض للتفجير هو النقطة التي تم عبرها تحرير راهبات معلولا، مشيرة الى أن مروحية عسكرية انطلقت إلى عرسال لمساعدة فرق الانقاذ في الوصول الى مكان الانفجار.

تزامنا، كلف مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر، الشرطة العسكرية باجراء التحقيقات الأولية في الانفجار ، وجمع الأدلة والمعلومات تمهيدا لكشف الفاعلين، على ان تتم معاينة المكان لاحقا.

بيان قيادة الجيش

ولاحقا، أعلنت قيادة الجيش مديرية التوجيه أنه بتاريخ 29 آذار في الساعة 19,00 أقدم أحد الانتحاريين على تفجير نفسه بسيارة مفخخة نوع كيا لون أسود عند وصوله إلى حاجز للجيش في منطقة وادي عطا- عرسال، ما أدى إلى سقوط 3 شهداء و4 جرحى في صفوف عناصر الحاجز، مشيرة الى أن قوى الجيش فرضت طوقا أمنيا حول المكان فيما بوشرت التحقيقات اللازمة.

لواء احرار السنة-بعلبك تتبنى

الى ذلك، تبنى لواء أحرار السُنّة بعلبك عبر تويتر “العملية البطولية” التي إستهدفت الجيش افي عرسال، معتبرا أن هذه العملية جاءت ثأراً لدماء سامي الأطرش.