المشنوق: تفجير عين عطا لن يثنينا عن متابعة الخطة الأمنية

رأى وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق ان ما تعرض له حاجز الجيش في وادي عين عطا في خراج بلدة عرسال هو عمل اجرامي ارهابي مستنكر، قائلا:”لن يثنينا عن متابعة الخطة الامنية التي شرع بها مجلس الوزراء لتأمين الامن والطمأنينة لاهالينا على كل الاراضي بدءا من طرابلس مرورا ببيروت وصولا الى مربع الموت في البقاع”.

وقال  المشنوق في بيان : “ان هذا العمل الاجرامي ليس موجها الى الجيش فحسب بل الى كل مواطن لبناني والى الكيان والدولة وبالتالي هو مرفوض من كل الشرائع السماوية والقوانين الدولية”.




وتمنى المشنوق  للجرحى الشفاء العاجل، مؤكدا ان الجيش سيستكمل مهامه بالتعاون والتلاحم مع قوى الامن الداخلي بكل شجاعة وبسالة، حماية لارض الوطن واهله، وشدد على انه سيتم التصدي لكل العابثين بالامن من أي جهة او الى أي طائفة انتموا، لان الامن هو للجميع وهو من المسلمات الوطنية التي من دونها لا يمكن للبنان ان يعيش بهدوء وطمأنينة وهناء، بحسب قوله.