ورشة عمل في وزارة الخارجية

أكدت مصادر عاملة في فريق عمل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل لـ”الديار” ان “الاخير يصبّ كلّ جهوده خلال الفترة الحالية في الحكومة الجديدة على إجراء بعض التعديلات الضرورية في الوزارة داخلياً وخارجياً لوضعها على السكة الصحيحة بالنسبة لبعض الملفات المهمة التي تفتقر الى الهيكلية الضرورية”.

واشارت المصادر الى ان “باسيل سينشئ لجاناً لمتابعته تعمل تحت سلطة “خلية أزمات”، ما يسمح للوزارة بعدم الوقوف مرتبكة أو “مصدومة” أمام كلّ مأساة إنسانية تحصل في بلدان الانتشار وتتعلّق باللبنانيين، أو أمام مسائل داخلية تمسّ بشؤون اللبنانيين وحياتهم اليومية مثل مشكلة اللاجئين السوريين”.




واكدت المصادر ان “الوزير سيتابع ملف المطرانين المخطوفين الى ملف راهبات معلولا الى المصور اللبناني سمير كساب، الى جانب ملف المفقودين والمعتقلين في السجون السورية مع المراجع المختصة، وستكون باكورة اعماله في الوزارة رفع شكوى الى مجلس الامن عن الغارتين الاسرائيليتين اللتين استهدفتا الحدود اللبنانية ـ السورية لخرقها القرار الدولي 1701”.