كاتب نشيد إحفر قبرك في يبرود وجد مقتولاً برصاصة في رأسه … أنصاره يلقّبونه بـ “قاشوش” لبنان

تمّ العثور صباح الاربعاء على جثة مروان دمشقية مقتولاً برصاصة في رأسه على طريق نهر الكلب البحرية ، وقيل إن دمشقية هو منشد أغنية ” إحفر قبرك في يبرود ” التي أتت رداً على أغنية ” إحسم نصرك في يبرود ” التي وضعها علي بركات من حزب الله . وبعدما أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي العثور على جثة مروان داخل سيارته، في طريق نهر الكلب البحرية، والمسدس موجود بين ساقيه، انتشرت اخبار في مواقع اعلامية وعبر شبكات التواصل الاعلامي ان دمشقية هو منشد اغنية “احفر قبرك في يبرود”. لكن مصادر في الجماعة الاسلامية (التي ينتمي اليها دمشقية) نفت ان يكون هو مؤدي الاغنية .

وتفيد المعطيات ان منشد “ أحفر قبرك في يبرود” هو الفلسطيني ابراهيم الأحمد،  وان دمشقية المعروف عنه تأييده للثورة السورية هو من كتب كلمات النشيد.




وكانت مواقع التواصل الإجتماعي ضجّت بخبر مقتل دمشقية، وانطلق وسم ” هاشتاغ ” بإسمه، بل ولقبّه البعض بـ”قاشوش” لبنان، نسبة إلى أول منشدي الثورة السورية، إبراهيم القاشوش، صاحب “سوريا بدها حرية” و”يللا إرحل يا بشار”. وكان قد عُثر على القاشوش مقتولاً وقد اقتلعت حنجرته، في بدايات الثورة العام 2011.

وكان “الموقع الالكتروني للجيش السوري الحر” توعّد بالثأر لمروان دمشقية والاقتصاص من علي بركات منشد اغنية “ أحسم نصرك في يبرود” .