جعجع: ما سمعناه عن البيان الوزاري لا يبشر بالخير

اعتبر رئيس حزب القوات سمير جعجع أن التدهور الامني في البلاد سببه القرار العسكري والامني المصادر من حزب الله.

وراى جعجع، في مؤتمر صحافي، أن قوى 8 آذار تسعى الى ترسيخ مقولة أن المجموعات الأصولية كانت آتية الى لبنان حتى لو لم يتدخل “حزب الله” في سوريا، مذكرا بأن آخر مجموعة اصولية اتت الى لبنان كانت في نهر البارد حيث رفض حزب الله مهاجمتها.ولفت الى أن داعش موجودة منذ زمن في العراق منذ العام 2003 ولم تفكر يوما بالمجيء الى لبنان.




وتطرق جعجع الى ملف الحكومة، قائلا:” الإعلان عن سياسة الحكومة يكون في البيان الوزاري وما سمعناه حتى الساعة لا يبشر بالخير”.وأكد أن اعلان بعبدا هو مجموعة مبادئ عامة تتعلق بالدولة وسلطتها وتحييد لبنان عن مشاكل المنطقة، لافتا الى ان الصيغة المطروحة بضم كل مقررات الحوار الوطني هي للتغاضي عن إعلان بعبدا. وشدد على أن انغماس حزب الله في الصراع الإقليمي يستجلب الويلات على لبنان، معتبرا أن الحل بعودة حزب الله وإنتشار الجيش اللبناني على الحدود كافة.

وعن الغارة الاسرائيلية عند الحدود اللبنانية السورية، رأى جعجع أن جواب “حزب الله” على الغارة أتى بعدما وصل الى طهران وتم البحث فيه، معتبرا أنه رد ايران.

وفي سياق آخر، طالب لجنة حقوق الانسان النيابية ورئيسها بارسال محاضر جلسات اللجنة بموضوع خطف جوزف صادر للنيابة العامة التمييزية بمثابة اخبار.