الوليد بن طلال أغنى سعودي بأكثر من 31 مليار دولار

حلّ رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة الأمير الوليد بن طلال على رأس قائمة رجال الأعمال الأكثر ثراء في المملكة العربية السعودية، إذ تجاوزت ثروته 31,2 مليار دولار، وفقاً لتصنيف مجلة “أرابيان بيزنس”.

وتتوزع ثروة الوليد بن طلال في 5 قطاعات رئيسة على رأسها الأسهم التابعة لشركة “المملكة القابضة التي يترأسها، إضافة إلى إستثمارات في شركات كبرى مثل “روتانا” و”المؤسسة اللبنانية للإرسال”، فيما تحتل العقارات المركز الثالث. وتحل في المركز الرابع الأصول الكبرى التي بحوزته لاسيما في مجال المواصلات، كما يشمل هذا البند مجموعة الأمير الخاصة من المجوهرات ومساهمته في أحد الموانئ الفرنسية، إضافة إلى ذلك حصصه في شركات لبنانية وفلسطينية، لتأتي أمواله المودعة في العديد من المصارف في إطار البند الخامس من استثماراته.




وجاء في المرتبة الثانية رجل الأعمال محمد بن عيسى الجابر بثروة تزيد عن 12,6 مليار دولار. أما المركز الثالث فكان من نصيب عائلة العليان بـ 12,5 مليار دولار، ليأتي في المرتبة الرابعة رجل الأعمال محمد حسين علي العمودي، مالك شركة العمودي التي  توظف أكثر من 40 ألف موظف في العالم، بثروة قدرها 12,2 مليار دولار.

أما المركز الخامس فهو لرجل الأعمال عصام زاهد بـ 11,6 مليار دولار، بينما جاءت أسرة بن لادن في المركز السادس بثروة قدرها 7,5 مليار، لتختتم القائمة برجال الأعمال طارق القحطاني وعائلة بقشان بـ 6 مليارات دولار لكل منهما، ورجليّ الأعمال محمد عبد اللطيف جميل وعبد الله الرشيد بـ 5 مليارات دولار و4,6 مليار دولار على التوالي.