المقاومة نقطة الخلاف في البيان الوزاري

بقي موضوع الخلاف على صوغ البيان الوزاري ولا سيما الفقرات المتعلقة بالمقاومة والنأي بالنفس عن الأزمة السورية، أو إعلان بعبدا الذي ينص على تحييد لبنان عن سياسة المحاور والصراعات الإقليمية والدولية، مدارَ بحث بين عدد من الأطراف والرئيس سليمان، قبل أن تجتمع اللجنة الوزارية السباعية المكلفة صوغ هذا البيان للمرة السادسة مساء أمس برئاسة رئيس الحكومة تمام سلام.

وقال مصدر وزاري لصحيفة “الحياة” إن الخلاف فرض اعادة البحث بصياغة جديدة للفقرات المتعلقة بالمقاومة والنأي بالنفس وحصرية الإمرة بالدولة.




وأضافت مصادر مطلعة إن رئيس مجلس النواب نبيه بري أعطى تعليمات للوزير علي حسن خليل بالإسراع في انجاز البيان الوزاري، فيما نقل زوار رئيس الجمهورية ميشال سليمان عنه قوله تعليقاً على رفض حزب الله مطالبته بإدراج التزام إعلان بعبدا، أن “ما يهمني هو إنجاز البيان الوزاري،  وفي النهاية المسؤول عن البيان هو رئيس الحكومة وأنا لدي رأي كما غيري، أعبر عنه في مجلس الوزراء”.

وأضاف: “أنا أتعاون مع الرئيس تمام سلام حتى نهاية الطريق وأريد أن ينجح وأرغب في مساعدته، وفي الوقت نفسه لدي سقف لن أتراجع عنه في ما أراه مصلحة للبلد”.