عون يحرج حزب الله

كشفت مصادر عاملة على خط الاتصالات في عملية تشكيل الحكومة لـ”المركزية” ان جولات الوزير وائل ابو فاعور لم تقدم جديدا ولا وفرت حلا حتى الساعة يمكن ان يشكل المخرج للعقدة العونية التي رفع توصيفها امس الى مستوى الميثاقية في حال لم تلب شروطه وشكلت الحكومة من دونه.

واكدت ان الوسطاء ما زالوا يراهنون على الوقت لحل الازمة ولم ينتقلوا بعد الى مرحلة اقصاء عون، اي تشكيل حكومة من دونه، ولو ان حلفاءه انفسهم يعربون عن امتعاضهم من شروطه وسقوفه العالية بحسب ما تبين من اجواء الرئيس نبيه بري ومسؤول رفيع في حزب الله لم يتوان عن انتقاد الحليف المسيحي بالصوت العالي في احدى المناسبات الاجتماعية ويتهمه بتفشيل التسوية السياسية التي اسس لها نصر الله وتولى تسويقها بري وجنبلاط.




واوضحت المصادر ان مواقف عون وضعت الحزب في موقع حرج لا يحسد عليه، وبات مربكا بين مساندة الحليف وارضائه وبين تركه ودخول الحكومة لفتح صفحة جديدة مع تيار “المستقبل” من شأنها ان تنعكس ايجابا على وضع الشارع الاسلامي وتنفس الاحتقان المذهبي.