سلام ينتظر مساعي “حزب الله” مع حليفه

اوضحت مصادر الرئيس المكلف تمام سلام لصحيفة “اللواء” ان “سلام ما يزال ينتظر مساعي “حزب الله” لتذليل “عقدة” رئيس تكتل “التغيير والاصلاح” النائب ميشال عون في ما يتصل بمسألة المداورة، وهو أبلغ زواره أمس، أنه يعتبر أن الأسبوع الراهن مرحلة حاسمة لتأليف الحكومة، نظراً لضيق المهل الدستورية، ولأن الأمور لم يعد حائزاً ان تنتظر طويلاً”.

ولفتت الى انه “اذا لم يتم التوافق مع عون، فإن الحكومة ستعلن وفقاً لما يراه الرئيسان ميشال سليمان وتمام سلام مناسباً، وسيتم تسمية وزراء مقربين من الجنرال، فإذا قبل كان به، أما اذا استقالوا فإنه سيتم تعيين بديلاً عنهم”. وأكدت ان “كل القوى السياسية باتت تدرك الحاجة إلى حكومة، ولن تكون هناك عقبات”.




ونفت أن “يكون الرئيس سلام تبلغ من “حزب الله” نفض يديه من مساعيه”، مؤكدة بأن “الحزب جزي في مسألة الحكومة الجامعة، لكنه مرتبك حقيقة من موقف حليفه، ويحاول قدر الإمكان “تدوير الزوايا” معه”.