السنيورة من الكويت: نواجه مشكلة بناء الدولة العصرية في معظم الأنحاء

استقبل رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح ظهر اليوم في مكتبه، رئيس كتلة المستقبل النيابية الرئيس فؤاد السنيورة، بحضور سفير لبنان لدى الكويت خضر حلوي، وكان بحث في أوضاع لبنان والمنطقة من كل الجوانب.

وبدوره، أكد رئيس الوزراء الكويتي استعداد الكويت للوقوف دائماً الى جانب لبنان في كل ما يطلب.




كما التقى السنيورة خلال زيارته الكويت، السفراء العرب في العاصمة الكويتية، في حضور السفير اللبناني، وكان نقاش تطرق الى الاوضاع العربية واللبنانية على مدى ساعة ونصف ساعة.

ورأى خلال مشاركته كضيف شرف في افتتاح المؤتمر السنوي لشبكة معاهد ومراكز التدريب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحت عنوان: “الدولة وقدراتها البشرية: تحدي البناء في أزمنة التغيير”،أن “التغيرات التي تشهدها منذ سنوات منطقتنا العربية ولاسيما بلدان الربيع العربي، تطرح تساؤلات عدة حول كيفية تعزيز قدرتها على اكتساب الصفات الأساسية للحكم الرشيد الذي تطمح إليه شعوبنا من خلال إصرارها على ولوج باب الإصلاح”، معتبراً أن “هذا المؤتمر سوف يوفر بالتأكيد فرصة غير مسبوقة للبحث الجدي في المواضيع الإصلاحية البنيوية الأساسية التي تشكل في آن معا مصدر قلق وأمل للكثير من المسؤولين في دولنا”.

وأشار السنيورة إلى “اننا نحن نواجه بالتحديد مشكلة بناء الدولة العصرية في معظم الأنحاء، وعلينا أن نعالج مسائل التحول نحو أشكال جديدة من الممارسات الديمقراطية وصون الحريات”، مشدداً على انه “علينا أيضاً أن نتعامل بحكمة وبجرأة مع التحديات الأمنية والتعليمية والاقتصادية والمالية والاجتماعية والمعيشية الناتجة من عدم التلاؤم بين الواقع والتوقعات، ومكافحة الفساد ومعالجة المشاكل المزمنة للتواكل والتقاعس وعدم المبادرة وتعمل في ذات الوقت على تعزيز الإنتاجية في الدولة بما ينعكس إيجابا على الاقتصاد الوطني وبالتالي يحقق أهداف ومسوغات وجودها في خدمة الشأن العام”.