الحريري أربك ١٤ آذار التي تريد اتفاقا ضمنيا على بيان الحكومة

ذكرت صحيفة “الأخبار” ان كلام رئيس تيار “المستقبل” النائب سعد الحريري عن استعداده للمشاركة في حكومة ائتلافية جديدة مع حزب الله ترك ارتياحاً كبيراً في أوساط قوى 8 آذار، ونوعاً من الإرباك في صفوف فريق 14 آذار، الذي أشارت مصادره للصحيفة إلى أنه “لم يكن ينتظر كلاماً من الحريري قبل الاثنين”.

واشارت الصحيفة الى ان الاتصالات أدت إلى بروز موقفين داخل فريق 14 آذار، على أن تستمر المشاورات للوصول إلى موقف موحّد. والموقفان يُجمعان على: الرفض المطلق لثلاثية “الشعب والجيش والمقاومة”، وعلى “التمسك بإعلان بعبدا بنداً وحيداً في البيان الوزاري”. ويقول الموقف الأول بمناقشة البيان الوزاري بعد التأليف، أما الموقف الثاني، فيطالب بعدم السير في الحكومة من دون ضمانات لتنفيذ الشرطين، أو قبل الاتفاق الضمني على البيان الوزاري، وإذا جرى الإخلال بالاتفاق، يستقيل وزراء 14 آذار قبل وصول الحكومة إلى المجلس النيابي.