الاسير: نطالب بالافراج عن الرهبان والراهبات

غرد احمد الاسير عبر  تويتر قائلا: “بعد مرور 7 أشهر على معركة عبرا لايزال الجيش اللبناني يعتقل شبابنا بحجج كاذبة بأمر من الامين العام لحزب الله حسن نصرالله و رئيس مجلس النواب نبيه  برّي و بغطاء الرئيس سعد الحريري.

ولفت الاسير الى ان الحصار المضروب على الأهل في مخيم اليرموك حتى الموت جوعاً هو الصّورة الحقيقيّة لنصرة إيران وحزبها والرئيس السوري بشار  الأسد للفلسطينيّن و قضيّتهم.




وقال الاسير:”وقف مع الأسد كثير من رجال دين وسياسييّن مسيحييّن وبرّروا له إجرامه بحقّ أهلنا ، ومع ذلك نطالب بإطلاق سراح الرهبان و الراهبات.”