ميقاتي: لطالما طالبنا المفتي بتجنيب الطائفة الانقسامات

دان رئيس الحكومة نجيب ميقاتي بشدة ما حصل أمام جامع الخاشقجي خلال تشييع الشاب الشهيد محمد الشعار لأن “احترام مقام دار الفتوى وحرمة المساجد أمر واجب مهما كانت الأسباب، لاسيما وأن المصاب جلل بسقوط شهداء أبرار بانفجار ارهابي في وسط بيروت”.

وأكد ميقاتي انه “لطالما طالبنا صاحب السماحة مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني باتخاذ الموقف الحكيم وتجنيب الطائفة الانقسامات والصراعات، التي لا تؤدي إلا إلى اضعاف هيبة المقام وتعريض سماحته لما لا يرغب و لا نرغب به”، مشيراً إلى انها “ربما هي لحظة علينا جميعا ان نعيد التفكير بها من منطلق الحفاظ على وحدتنا واعتدالنا والتخلي عن التشبث المسبق بالأفكار والمواقع”، آملاً ان “تشكل الحادثة التي حصلت، والتي ندينها بشدة، مناسبة لصاحب السماحة لاتخاذ القرار الحكيم صونا لمركز الافتاء وللطائفة السنية”.