ميقاتي: طرابلس تعاني وتحترق ويقتل ابنأوها ويكفرون بكل شيء

اعلن رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي تضامنه مع ابناء طرابلس والعمل لتزول الغيمة السوداء عن فيحاء المدينة، مشيرا الى انه في خضم الحوادث الاليمة التي تعيشها طرابلس، لم يبق سبيل لم يسلكه لوأد احداث أدمت القلوب ، واعتبر انه حتى الاستقالة لم يتردد في الاقدام عليها عسى ان يكون ذلك مدخلا لانهاء لحوادث الاليمة في لبنان وبالاخص في طرابلس وبدء مرحلة جديدة من التعاون بين جميع القيادات اللبنانية لحماية لبنان وأهله.

وراى ميقاتي في بيان انه في كل يوم يرى طرابلس تعاني وتحترق ويقتل ابنأوها ويكفرون بكل شيء لان ايادي الشر حولتهم رهائن لدى من لا يخافون الله فيفجرون المساجد ويستهدفون الأبرياء وعابري السبيل والساعين الى رزقهم من عمال وموظفين واصحاب محلات.




ولفت ميقاتي الى انه بات التشبيح على الناس سمة وإطلاق الرصاص سلوى والمواجهات العبثية بين المتقاتلين لم تفرض معادلات جديدة رغم بلوغها الجولة الثامنة عشرة.